رواية جريدة خراسان عن شارع الثقافة و الفن و الطعام:

في الليالي الحارة لشهر رمضان المبارك أقامت بلدية مشهد دورة جديدة من مهرجان الثقافة و الفن و الطعام في شارع الثقافة و الفن و الطعام.

فی لیالی شهر رمضان المبارک الحارّه أقامت بلدیه مشهد دوره جدیده من مهرجان الثقافه و الفن و الطعام فی شارع الثقافه و الفن و الطعام. یقام هذا المشروع فی ساعات الإفطار حتى وقت السحور فی الحد الفاصل بین شارع إرشاد و فردوسی، و هی ثالث تجربه لبلدیه مشهد فی المجال التنفیذی لشارع الطعام. الدورات الماضیه لمهرجان الطعام فی نیروز عام ۲۰۱۷ و ۲۰۱۸ لاقت ترحیباً کبیراً من مواطنی مشهد و الزائرین. هذا المهرجان الذی أقیم فی العام الماضی على شکل تعهد فإنه قد أقیم فی عام ۲۰۱۹ بمشارکه مستثمری القطاع الخاص و برقابه مباشره من بلدیه مشهد. 

الهدف من تنفیذ هذا المشروع إیجاء أجواء لترفیه أعضاء الأسره بجانب بعضهم 

و قد أصبح ذلک ممکناً مع توفیر الإمکانیات و الأقسام الثقافیه و الفنیه للأطفال و الکبار. یتألف المهرجان بشکل أساسی من ثلاثه أقسام هی شارع الطعام، القسم الثقافی و القسم الفنی. 

إن السهر لیلاً مع  نکهه الطعام التقلیدی لأول مهرجان “شارع الطعام” الذی أقیم فی نیروز عام ۲۰۱۷  فی شارع باهنر مشهد کان نشطاً أکثر شیء فی مجال الطعام و کان باستطاعه الأسر إعداد اطعام متنوع فی أجواء من الفرح  و تناوله فی نفس المکان، لکن فی الدوره الثانیه و الثالثه من المهرجان تم الإهتمام بالأقسام الثقافیه و الفنیه أیضاً لیتغیر اسم “شارع الطعام” إلى “شارع الثقافه و الفن  والطعام”. فی القسم المتعلق بالطعام  شارکت خمسون غرفه مختلفه مؤلفه من ۵۰ مجموعه غذائیه، حیث یتم عرض أنواع الوجبات السریعه و المقبلات و العصائر و کذلک الطعام الإیرانی و التقلیدی مثل أنواع الکباب وتقدیمها للزائرین. الطعام المقدّم یتم طبخه و تجهیزه فی حضور الزائرین حیث یرتاح بالهم من تلک الناحیه و یجد البعض منهم تسلیه بذلک. التجول فی الأقسام الثقافیه و الفنیه فی القسم الثقافی تم التحضیر له بتوفیر إمکانیات متنوعه من أجل الترفیه العائلی. یمکن للعائلات فی هذه الأقسام أن یمارسوا الألعاب و المسابقات الجماعیه و الفردیه؛ مسابقات مثل کره القدم الیدویه، شد الحبل و لعبه الرشق بالسهام. کذلک قسم من المهرجان مؤلف من أجواء للعب الأطفال و قسم آخر مؤلف من الریاضات الخاصه بالناشئین. من الخصائص الأخرى لمهرجان مشهد للثقافه و الفن و الطعام یمکن الإشاره إلى توفیر أجواء مختلفه لعرض الفنون التقلیدیه و الیدویه. وفی غرف مختلفه یقوم فنانوا خراسان بعرض أعمالهم على المراجعین لیتوفر لهم إمکانیه التعرف أکثر على تلک الفنون المحلیه. فنون مثل النحت و التخطیط و الرسم على الصلصال وهذا القسم من أروع غرف هذا الشارع وأکثرها جذباً للزائرین. 

   

 

 

 

 

 

تشکل التسلیه قسماً هاماً من أنشطه الأفراد و الغرف العامله فی المهرجان. یمکن للأولاد و الشباب أن یجلسوا مع والدیهم لمشاهده عرض الدمى. عدد کبیر من الجمهور یذهبون إلى القسم المتعلق بالقصه التقلیدیه حیث یُعرض بشکل مباشر. کما تشارک فی هذا المهرجان مجموعات التواشیح فی فترات زمنیه مختلفه. 

 

 

اعتبر الدکنور رضا خواجه نائینی نائب رئیس بلدیه مشهد للشؤون الإقتصادیه فی لقاء مع مراسل خراسان أن الهدف من إقامه هذا المهرجان رفع سویه حیاه المواطنین و المساعده على دینامیکیه الأقسام الحضریه الأخرى خاصه الأقسام الأقل ازدهاراً. و حول اختلاف هذه الدوره من المهرجان عن الدورات السابقه قال: “حاولنا فی هذه الدوره أن یکون لدینا ملحقات ثقافیه و أن نستفید أکثر من الطعام التقلیدی ویکون لدینا نهج إیرانی إسلامی”

 

و اعتبر المعاون الإقتصادی لبلدیه مشهد أن أحد أهداف هذه الدوره جذب الحد الأقصى من العائلات و أضاف أننا حاولنا فی مهرجان الثقافه و الفن و الطعام تحضیر برامج وأنشطه لجمیع أعضاء العائله لتتمکن الأسره البقاء بجانب بعضها لعده ساعات فی هذا المکان. وحول طریقه تأمین تکالیف هذا المهرجان قال خواجه نائینی: “الدوره الأولى من المهرجان کانت على شکل تعهد. لکن هذه المره کان لدینا دعوه و أعلن عده مستثمرین استعدادهم و دفع أحدهم تکالیف بناء الغرف” و فی جوابه على سؤال إن کانت هذه المهرجانات ستستمر أم لا؟ قال أن الترحیب الشعبی کان کبیراً للغایه وکان حوالی ۲۰ إلى ۳۰ ألف شخص یستفیدون یومیاً من هذه الأجواء، و بعد أن قامت البلدیه بدراسه و تحدید الأماکن المناسبه للمهرجان فإنها ستعید إقامه هذا المهرجان.  

 

الكلمات:

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *