رئيس لجنة التخطيط والميزانية وتكنولوجيا المعلومات والموارد البشرية بمجلس مدينة مشهد:

تحتاج مدينة مشهد إلى إنشاء قدرات ترفيهية في أجزاء مختلفة من المدينة

في جميع المناطق الحضرية نحتاج إلى هذا النوع من القدرات الترفيهية التي تخلق حيوية و نشاطاً في المدينة لدى المواطنين.

بحسب تقریر العلاقات العامه فی المعاونیه الإقتصادیه لبلدیه مشهد تحدثت بتول کندمی على هامش زیاره (شارع الثقافه و الفن و الطعام) فقالت: مع مرور عامین على مجیء المجلس الجدید فقد کسبت مدینه مشهد ثالث تجربه لها فی إقامه شارع الطعام. هذه المره تمت إقامه شارع الطعام بشکل ترکیبی من الطعام و الفن لعرض ذلک للناس، و یعتبر بطریقه ما مکاناً لقضاء أوقات فراغ المواطنین. 

 

 

 

 

و تابعت قائله: أقیم هذا الحدث فی أجواء تاریخیه رائعه فی شارع خیام فی مدینه مشهد، کما أن المناخ المعتدل فی شهر أیار هو من نقاط القوه الأخرى التی خلقت مقومات مهمه من أجل هذا البرنامج. وبالطبع فإن إقامه برامج من هذا القبیل بشکل متتابع یضع المزید من الخبره بین یدی الإداره الحضریه. فی البرنامجین السابقین لشارع الطعام اللذان أقیما فی نیروز ۲۰۱۷ و ۲۰۱۸ کان هطول المطر أحد المخاوف التی لم تخلق هذه المره أی خلل فی هذا المجال. وقت تنفیذ هذا البرنامج من الإفطار حتى السحر حیث لم نشهد ازدحاماً مثل المرات الماضیه حیث استفاد الناس من هذه الأجواء بمنتهى الهدوء.

و أکدت عضوه المجلس هذه على أن مدینه مشهد بحاجه إلى مثل هذه الفرص فی مختلف نقاط المدینه و أضافت: یجب أن نجرّب إقامه مثل هذه الفرص الترفیهیه التی تخلق السرور و النشاط للمواطنین و المدینه فی کافه المناطق الحضریه، حیث أن الدورات الثلاثه من شارع الطعام قد لاقت إقبالاً من المواطنین. إن نهجنا قائم على جمع العائلات و حضور المواطنین فی المجالات العامه. تم تحضیر مثل هذه البرامج فی المعاونیه الإقتصادیه و مدیریه السیاحه فی إطار مشاریع ثقافیه. طُرح موضوع إقامه شارع الطعام فی شهر ینایر من العام الماضی حیث رُصدت له میزانیه و اعتماد لازم لإقامته بما یتناسب مع الأیام المختلفه. 

 

الكلمات:

#بازدید #بتول گندمی

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *